خمسة نصائح للرفع من إنتاجية عملك خلال شهر رمضان

يمكن لشهر رمضان المبارك أن يتطلب منا القيام بمجهودات إضافية في عملنا اليومي، وبما أن الجسم قد حرم من الغذاء لنحو 12 ساعة على الأقل، فإن الحفاظ على مستوى الطاقة الجسمية والروح المعنوية بشكل مرتفع يمكن أن يكون من المهام الشاقة للغاية. بما أن على الجسم الحصول على النشاط من كل ما تم تخزينه من الطعام الذي تناولناه أثناء السحور، فإنه من المهم علينا الحفاظ على الطاقة الجسدية ولكن أيضاً الحصول على نفس مستوى النشاط كما نقوم به في الأيام الأخرى العادية.

 

تناول السحور قبل طلوع الفجر. مثلما لا ترغب في إهمال وجبة الإفطار، فلا تُهمِل وجبة السحور أو أنك سوف تصاب بالفشل طوال اليوم، ودعونا لا ننسى أن هذا يعتبر من السنة، ولهذا تكون المكافآت مضاعفة. أفضل طريقة لتناول الطعام أثناء السحور هو أن تتناول الأغذية الغنية بالبروتينات. إننا نقترح عليك الفواكه، واللبن الزبادي والحليب والتمر، وعدم تناول أكثر من اللازم والابتعاد عن الوجبات السريعة.

 

شرب الماء بالقدر الكافي بعد الإفطار، وتذكر أنك لن تكون قادراً على إرواء عطشك طوال اليوم ولكن في نفس الوقت لا تنسى أنك تحتاج إلى استهلاك نفس الكمية من الماء كل يوم. حاول القيام بما في جهدك لشرب ثمانية أكواب من الماء بعد الإفطار حتى وقت السحور.

 

قم بتأدية الصلاة على سجادة الصلاة تايمز فايف، مع شبكة امتصاص الوزن المبتكرة تقوم تايمز فايف بتخفيف الضغط وتوفير تعزيز مستويات طاقتك الجسدية. وبالتالي، فتأدية صلواتك الخمسة اليومية على سجادة تايمز فايف هو ضمانك للبقاء دائما نشيطا طوال اليوم.

البقاء في المنزل والتوقف عن القيام بالأنشطة التي تشكل ضغطاً على جسمك وأيضا ممارسة الرياضة البدنية بعد العمل وقبل وجبة الإفطار ليست بالفكرة الجيدة. يجب عليك ضبط توقيت تمارينك الرياضية وفقا لذلك.

 

التزام الهدوء والتوقف عن الدخول في إجهاد نفسك بشكل غير ضروري أثناء العمل. إن أي نوع من الضغط النفسي يتسبب أيضا في الضغط على الجسم من الناحية البدنية، وبالتالي، حاول عدم إجهاد نفسك بشكل مفرط أثناء العمل، وبدلا من ذلك، كُن منَظَّماً ونشيطاً لإنهاء عملك في- الوقت المحدد.

 

على الرغم من أن الباقي يعتبر جزءاً أساسيا من كيفية الحفاظ على الصحة خلال شهر رمضان المبارك، فإن الأهم أيضاً هو الحفاظ على مستويات الإنتاجية العادية.  يمكن أن يحقق هذا بعض التعديلات الطفيفة المساعِدة على جعل شهر رمضان المبارك تجربة مثمرة وذات مغزى بالنسبة لنا جميعا.

(Visited 101 times, 1 visits today)