5 طرقٍ لمشاركة شهر رمضان مع الآخرين

Share Ramadan with Others

رمضان هو شهر الرحمة والمغفرة، وهو أكثر الشهور قداسةً في التقويم الإسلامي. وهو الوقت الذي يجتمع فيه الناس لأداء الصلاة والاجتماع وإحياء الأذكار بعد انتهاء الصيام. والصيام ليس مجرّد شعيرةٍ دينيةٍ أخرى على المسلم الالتزام بها، بل هو فرصةٌ ليحسّن المرء من نفسه في كلّ جانبٍ من جوانب حياته.
كما أن صيام رمضان يعود على صحّة الإنسان بالعديد من المنافع. ناهيك عن فوائده الرّوحية والاجتماعية. ورمضان هو شهرٌ للإحسان. وهو شهرٌ يتدبّر طواله المسلمون المعاني الجليلة للوحي القرآني الذي أنزل على الرسول صلى الله عليه وسلّم.

يمكن للإنسان قضاء رمضان بمفرده أو برفقة العائلة. ولكنّ الأمثل أن يقضي المرء هذا الشهر مع الأصدقاء والأقارب والزملاء والجوار والدائرة الاجتماعية الأوسع.
ونورد فيما يلي 5  طرقٍ لمشاركة شهر رمضان مع الآخرين.

• لا تكتفِ بالإفطار بمفردك أو مع عائلتك فقط. لِمَ لا نجتمع بأصدقائنا أو نتواصل مع زملاء العمل أو ننخرط في الدائرة الاجتماعية الأوسع التي تحيط بنا؟ فما الضير من أن ندعو عائلاتنا وأقاربنا وأصدقائنا ومن نستطيع تبعاً لما يسمح به الحال وتتيحه ذات اليد.

• مثلما ندعو إلى مائدة الإفطار يمكن أيضاً أن نجتمع بالعائلة والأصدقاء على السحور قبل الفجر. ويمكن تناول هذه الوجبة بعد منتصف الليل أيضاً. فمتعة الصوم تتضاعف ليتحول الأمر إلى مناسبةٍ اجتماعيةٍ يلتقي فيها الناس على السحور ليبدؤوا يوم صومهم معاً ثم يختتموه معاً بعد غروب الشمس على مائدة الإفطار.

• إن الصيام هو شهرٌ للصلاة بقدر كونه شهراً للصيام. حيث يمكنك دعوة معارفك للصلاة جماعة. ثمّ سيبادلونك الدعوة لتصبح الصلاة مناسبةً اجتماعية أيضاً. وبهذه الطريقة يخرج أي نشاطٍ عند مشاركته مع الأصدقاء والعائلة عن إطار التقاليد الجامدة ويصبح أمراً أكثر متعة. فالصلاة تصبح تجربةً أكثر غنىً وتمنح المزيد من السكينة والراحة عند أدائها جماعةً مع الآخرين.

• رمضان هو شهر الكرم. كم هي فكرةٌ جيدةٌ أن نتبرّع بكلّ ما هو زائدٌ عن حاجتنا خلال هذا الشهر. وبوسعنا أيضاً أن نستعيض عن التبرّع بتقديم الأموال لمن ضاقت بهم الأحوال ليقوموا بشراء الطعام والشراب والملابس وغيرها من الأساسيات.

•  تقديم الهدايا في رمضان عادةٌ شائعةٌ جداً. ضع في حسبانك منح الهدايا لأحبائك والأشخاص المقرّبين إليك فضلاً عن أقاربك الأباعد وأصدقائك وجيرانك. ولست مجبراً على إنفاق الكثير. بل تكفي هديةٌ بسيطةٌ كأن تقدّم إمساكيةً لمن تحبهم على سبيل المثال.

5 منافع لصيام شهر رمضان

Benefits of Fasting during Ramadan

إن الصيام عبادةٌ صحيةٌ للبدن. وعلى عكس الجوع أو الانقطاع المستمر عن الطعام، والذي تترتب عنه مخاطر صحيةٌ كثيرة، يعدّ الصّيام عبادةً منتظمة، حيث تضبط مواعيد تناول الإفطار والسحور بصورةٍ منهجية ودقيقة. ويجمع المسلم بالإضافة إلى الصيام عباداتٍ أخرى خلال هذا الشهر.  ثمّة الكثير من المنافع لصيام شهر رمضان. ونورد فيما يلي جزءاً يسيراً منها.

• الصيام طريقةٌ لتخليص الجسم من السموم. يحتوي جسم الإنسان على الكثير من السّموم، وهي تعود في مصدرها إلى الكثير من الأطعمة والمشروبات التي يتناولها الإنسان.  حيث تلقي هذه السّموم بآثارها الضارة على الجسم بطرقٍ لا تعدّ ولا تحصى. وفي حين أن هناك طرقاً أخرى لتخليص الجسم من السموم، يعدّ الصيام أحد أبسط هذه الطرق وأكثرها فعالية. فبادئ ذي بدء، يضمن الصيام عدم تعرض الجسم لسمومٍ جديدة. كما أن الصيام يوقف تراكم السّموم لعدّة ساعاتٍ خلال النهار. وفي هذا الوقت، يتاح للجسم تنظيف نفسه بهدوءٍ من السموم. حيث أن الله حبا الجسم البشري بالقدرة على تخليص نفسه من السموم. ولكّن بما أننا نعرّض أجهزتنا إلى المزيد من السموم خلال كل وجبة طعامٍ وشراب، فإننا لا نتيح لجسمنا الفرصة في تنظيف نفسه بصورةٍ كاملة. أما الصيام خلال رمضان، فإنه يمنح الجسم الفرصة لتنظيف نفسه إلى حدٍ كبير، إن لم نقل بصورةٍ كاملة.

• يمنح الصيام الراحة إلى الجهاز الهضمي. وهو يقلّل من الالتهابات في القناة الهضمية. ويضبط مستويات سكر الدم. كما أن الجسم يحرق الدهون خلال ساعات الصوم كي يحصل على الطاقة. وهكذا يمكن للمرء إنقاص وزنه خلال صوم رمضان. ولكن على الإنسان تجنب الإفراط في الطعام والشراب على السحور والإفطار. وإلّا سيبطل الإنسان كل الفوائد التي جناها بفضل الصوم بالكامل. ويساعد الصيام في تنظيم ضغط الدّم، وهو يشجّع على اتّباع نظامٍ غذائيٍّ صحّي، ذلك أن معظم الأشخاص لا يستسيغون تناول الأطعمة الغنية بالدهون أو الزيوت بعد ساعاتٍ من الصيام. كما أن الصيام المتواصل خلال شهر رمضان يعزّز الجهاز المناعي للإنسان.

• إن للصيام بعض الآثار النفسية أيضاً. فهو يحسّن من سيطرة النّاس على أفعالهم. كما أنّه يمكّن المرء من كبح غريزته تجاه ما يحيط به من مغريات. وهو يسمح بتعزيز إرادة الإنسان، بحيث يمكن توجيهه نحو التخلص من حالات الإدمان.

• إن الصوم يميل إلى أن يشكّل مناسبةً اجتماعية أيضاً. حيث يجتمع الناس في المساء ويستمتعون بموائد الطعام، كما يتبادلون الأطباق ويقدّمون الأطعمة للفقراء. وهذه الأنشطة تقوّي الأواصر التي تربط بين أفراد المجتمع وتعزّز تعاطفهم دون إقصاء أيٍّ منهم.

• يعدّ الصيام شرطاً أساسياً كي يظفر المسلم بالقيم الروحية التي تعدّ من مقاصد شهر رمضان.  فهو يتيح للإنسان التركيز على الصلاة التي تمنح الإنسان نوراً في القلب وتربّي فيه القيم الروحية.

مقدمة عن رمضان: رمضان في كلمات

Ramadan 101

رمضان هو شهر الرحمة والمغفرة، وهو أكثر الشهور قداسةً في التقويم الإسلامي. وهو شهرٌ تجتمع فيه شعائر دينيةٌ كثيرة، لينتهي بعيد الفطر السعيد.

في كل عام، يترقّب المسلمون في جميع أنحاء العالم قدوم هذا الشهر الفضيل، وهو الشهر التاسع في التقويم الإسلامي. ويتغير التاريخ المحدد لقدوم رمضان تبعاً لموقع القمر. يبتع المسلمون التقويم القمري. ووفق هذا التقويم، يجري تتبع هلال رمضان في نهاية شهر شعبان. وإن نهاية رمضان تأذن ببداية الطور القمري التالي. ويدعى الشهر الذي يتبع رمضان بشهر شوال.

رمضان في كلمات

رمضان هو الشهر الذي نزل فيه القرآن جملةً واحدةً من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا. وهو الشهر الذي أوحي فيه إلى النبي صلى الله عليه وسلّم بأولى آيات القرآن. ويعتقد أيضًا أن موعد نزول القرآن من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا يقع في الليالي العشر الأخيرة من هذا الشهر. وتعرف تلك الليلة باسم ليلة القدر.

ماذا يؤدي المسلم خلال شهر رمضان؟

يفرض على كلّ مسلمٍ يشهد شهر رمضان أن يصومه. ولكن هناك من يعفيهم الله من الصيام. يعفى ذوو العذر من صيام رمضان كالنساء الحوامل والأمهات المرضعات والمرضى أو ذوو الإعاقات البدنية إضافةً إلى الأطفال الذين لم يبلغوا سنّ الحلم وكبار السّن الذين يضطرون إلى تناول بعض الأغذية والمشروبات بسبب حالتهم الصحية.

كلّ من دون هؤلاء يفرض عليه صوم نهار رمضان. وله أن يأكل ويشرب ما شاء قبل الفجر وبعد غروب الشمس. وإن تناول شربةٍ واحدةٍ من الماء عمدًا خلال النهار يبطل الصيام. ينظر إلى رمضان في أغلب الأحيان على أنه شهرٌ يقتصر على الانقطاع عن الطعام والشراب فحسب، بيد أنه في الحقيقة شهرٌ تؤدى فيه طاعاتٌ أخرى كالصلاة والشعائر الروحانية والزكاة.

يصلّي المسلمون وفق مواعيد محددةٍ في رمضان، كما يتناولون وجبتي الإفطار والسحور في أوقات معينة ويؤدون الزكاة. ولا يكتمل صيام المرء دون أن يدفع زكاة الفطر. ينتظر من المسلم الإحسان إلى الآخرين وبذل كلّ ما يستطيع خلال هذا الشهر. وتعدّ الزكاة ركناً من أركان الإسلام، يفرض أداؤه على كلّ مسلمٍ امتلك النصاب، ومن المستحبّ أداء الصدقات غير المفروضة لما فيها من الأجر والثواب المضاعفين خلال هذا الشهر.
أهمية شهر رمضان وفوائده

إن شهر رمضان هو شهر القرآن الكريم، يقرؤ خلاله المسلم آيات الكتاب العظيم ويتدبر معانيه. والقرآن نورٌ لمن تعلمه وتدبره. كما أن لهذا الشهر الفضيل منافع صحيةً جمّة، فالصيام يخلّص الجسم من السموم. ولكن على الإنسان ألّا يفرط في الأكل عند الإفطار، إذ يميل البعض إلى ملأ بطونهم والمبالغة في ملئ موائدهم بشتّى أصناف الطعام أكثر من أي وقتٍ آخر من السنة.

5 أسباب تجعل أسرتك أكثر أهمية مما تظن

منذ اللحظة التي وُلِدنا فيها حتى الوقت الذي نُدفَن فيه تحت التراب، فإن الأشخاص الذين يحيطون بنا هم على الأغلب أقاربنا. هناك عدد قليل جداً من الناس في العالم يمكن أن يمنحونا نفس القدر من الحب و الإهتمام الذي تمنحنا إياه عائلتنا. في تلك الحياة العصرية، حيث ينساق الناس وراء المال و الممتلكات المادية، فإننا أحياناً لا ندرك أهمية عائلاتنا.
أبواك،أخوتك،عماتك،أعمامك،أجدادك وغيرهم ممن تعتبرهم عائلتك، جميعهم أشخاص مهمين بالنسبة إليك ويجب أن لا تقصر في تقديرهم. في حين أن الأُلفة قد تجعلك تشعر بالرضى، هناك مجموعة من الأسباب التي تجعلك تفكر بمنح هؤلاء الأشخاص المهمين ما يستحقونه من الإحتضان،الوقت و الحنان.

1.    نوع العائلة قد يؤثر على الأداء الأكاديمي – أظهرت الدراسات بأن الأطفال الذن يحصلون على الدعم في المنزل هم على الأرجح من يبدعون في المدرسة. الأطفال الذين لديهم أبوان يتحدثان معهم باستمرار ويظهرون لهم الإهتمام في شؤونهم هم على الأغلب من يستمتعون في المشاركة و الأداء في المدرسة.

2.    جودة التفاعل بين أعضاء الأسرة له تأثير مهم على السعادة الإجمالية – هناك ميزة خاصة للتواجد حول الأشخاص الذين يهتمون بك بإخلاص بحيث يمنحك إحساس بالأمن و الرضا. عندما تقضي مع عائلتك أوقاتاً تفاعلية مع بعضكم البعض، فإنك على الأرجح ستشعر بالسعادة مقارنة بالجلوس معهم دون التفاعل معهم.

3.    العائلة هي نظام الدعم الأقوى لديك – لا شيء يمنحك شعور أفضل من العودة إلى المنزل بعد يوم شاق في المكتب لكي تحتضنك زوجتك،وأطفالك أو والديك. لكن عندما يكون أفراد المنزل مشتتين، قد تجد بأن الإجهاد النفسي و الضغط الذي تشعر فيه في العمل أو المدرسة لا يزول. من خلال وجود الأشخاص من حولك الذين يهتمون بأمرك ويشجعونك على المواصلة، فإن أعباء المسؤوليات ستنخفض بشكل كبير.

4.    العلاقات الأسرية من الممكن أن تساعد في تجنب مشكلات الصحة العقلية – هناك العديد من حالات الصحة العقلية التي عزت النظريات أسبابها لضعف العلاقات الأسرية. أحياناً، الأسرة المختلة وظيفياً من الممكن أن تعيق تعافي مثل تلك الحالات المرضية. الأسرة المستقرة و الداعمة من الممكن أن تقوي حالتك العقلية وتُحسِن من قدرتك الجسدية في التأقلم مع المرض.

5.    الأسرة هي مصدر للتحفيز – عندما يبدو كل شيء يسير بشكل خاطئ في هذا العالم، هناك مكان واحد فقط لتلجأ إليه. فعلا لا يوجد مكان كالمنزل، وعندما تمر بأوقات عصيبة، يمكنك أن تجد القوة التي تدفعك للمواصلة عندما تدرك بأن كل ما تقوم به هو من أجل أسرتك.