ممارسة الرياضة البدنية خلال شهر رمضان المبارك

ليس هناك أي سبب لوقف التمارين الرياضية خلال شهر رمضان، في حين أن اللياقة البدنية ضرورية للجسم فإنها تحتاج أيضاً إلى أن تمارس وفقاً لضوابط معينة خلال شهر رمضان. إن حقيقة معاناة الجسم من العطش والجوع خلال اليوم يعني أنه ينبغي علينا التحكم في وجباتنا الغذائية أولا قبل أن نتمكن حتى في التفكير للذهاب إلى صالة التمارين الرياضية.

 

إنها ليست أبداً فكرة جيدة القيام بممارسة التمارين الرياضة خلال ساعات الصيام، وأفضل وقت لممارسة هذه التمارين هو في الواقع بعد صلاة العِشاء وبعد أن تكون قد تناولت وجبة العَشاء. يرجع سبب عدم النصيحة بممارسة التمارين الرياضية بينما تكون صائماً، حتى لو كانت تمارين خفيفة إلى حقيقة مفادها أن الجسد قد حُرم من بعض البروتينات والكربوهيدرات التي يتم استخدامها لتوليد الطاقة الجسدية.

 

سوف تستنزف التمارين الرياضية تلك الإمدادات من الطاقة الجسدية التي حصلنا عليها من خلال وجبتنا الأخيرة أثناء السحور بشكل سريع، وأيضا حرق البروتينات التي نحتاجها لممارسة الرياضة بشكل فعال. وبالتالي فممارسة الرياضة البدنية أثناء الصيام أمر خطير جدا على صحتك ويمكن أن تؤدي إلى مشاكل أكثر خطورة.

 

ومن المعتقدات الخاطئة هي، أن القيام بالتمارين الرياضية خلال ساعات الصوم تجعلك تفقد المزيد من السعرات الحرارية وحرق المزيد من الدهون. إن هذا أمر غير صحيح، بما أنك صائم فليس هناك الكثير من الدهون لحرقها، كما أنه قد سبق حرق تلك الدهون من قبل الجسم للحفاظ على نشاطه على مدار اليوم. ولذلك، إذا كنت تخطط لممارسة التمارين الرياضية فينبغي أن تكون بعد الإفطار، ونظامك الغذائي يجب أن يحتوي على وجبة إفطار تتكون من كربوهيدرات واحدة فقط، مع الأطعمة الغنية بالبروتينات لمواجهة فقدان العضلات الهزيلة.

 

وبالتالي، فإن أفضل وقت في الواقع للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية وممارسة التمارين الرياضية خلال شهر رمضان هو بعد الإفطار، وعلى وجه الدقة ما يقرب من ثلاث ساعات بعد تناول وجبة الإفطار. وهذا يضمن أن الطعام الذي تناولته قد تم هضمه وأن مستويات طاقتك الجسدية قد عادت إلى وضعها الطبيعي. بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية بعد الإفطار يجب أيضاً شُرب 2.5 لتر من الماء بين الإفطار ووقت الذهاب للنوم، وذلك من أجل تجنب الجفاف.

 

وعموما، فإنه من المهم الحفاظ على جسمك بشكل جيد من خلال التحكم في نظامك الغذائي قبل أن تتمكن حتى من البدء في القلق بشأن الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية من أجل القيام بتمارينك اليومية.

(Visited 157 times, 1 visits today)