قائمة مهمة لما يمكن فعله خلال شهر رمضان المبارك

ما دام يفصلنا أسبوع واحد فقط عن حلول شهر رمضان المبارك، فمن المهم أن نتأكد نحن كمسلمين من اختيارنا لِفعل كل شيء بشكل جيد. ويدعو هذا الشهر الفضيل إلى إخلاصنا في القيام بالعمل الصالح وأعمال البِر، وبعد ذلك الاستمرار في تطبيق هذه الأفعال نفسها 365 يوما في السنة. تجد أدناه لائحة لما ينبغي فعله خلال شهر رمضان المبارك، لا تتردد عن تقديم إضافة إلى ذلك في قسم التعليقات:

 

تعرف على أشخاص جدد وقم ببناء علاقات:

إن شهر رمضان المبارك ليس فقط حول إخلاصك وتفانيك في عبادة الله سبحانه وتعالى ولكن أيضاً حول كيفية التواصل مع غيرك من المسلمين. إنها الفرصة المثالية للقاء غيرك من المسلمين، وحتى لقاء عائلاتك التي كنت قد فقدت التواصل معها. قضاء بعض الوقت بعد الصلاة للتحدث عن السنة مع الناس من حولك في المسجد أو الجلوس مرة واحدة في الأسبوع مع الفقراء خلال الإفطار والتحدث معهم لمعرفة وتقدير الصعوبات التي يَمُرّون بها.

 

كن متطوعاً:

إن أفضل شكل من أشكال الصدقة هي مساعدة الآخرين، وليست هناك أية طريقة أخرى أفضل للمساعدة من التطوع خلال شهر رمضان. هناك العديد من المبادرات التي تقدم وجبات الطعام للفقراء خلال شهر رمضان، وتحتاج هذه المبادرات إلى أيادٍ إضافية لتوزيع المواد الغذائية، كما يمكنك أيضا التطوع في جمعية خيرية محلية لمساعدتهم على القيام بمهامهم الأسبوعية.

 

لا تكن مادياً أو تقوم بضياع الوقت:

شهر رمضان هو الشهر الفضيل، نعم، النزعة الاستهلاكية هي كل شيء من حولنا ولكن حاوِل الابتعاد عن الإفراط في الإنفاق على الأشياء التي لا تحتاجها حتى وإن كانت منخفضة الثمن. ينبغي على العروض التلفزيونية الخاصة لشهر رمضان المبارك وخيام الغذاء أن تكون آخر شيء في قائمتك للأشياء التي يمكن القيام بها عندما يكون باستطاعتك قضاء الوقت نفسه في قراءة القرآن أو مساعدة أي شخص محتاج. استخدم وقتك بحكمة وفي عمل الخير.

 

طوِّر نفسك:

إن شهر رمضان المبارك هو شهر المغفرة وأيضا وسيلة رائعة لفتح صفحة جديدة في حياتك. إذا كانت هناك أشياء يمكنك التفكير فيها وتغييرها في حياتك فإن هذا يمكن أن يكون أفضل وقت للبداية بالنسبة لك. تكون صادقاً مع نفسك هو أول شيء لتعيش كمسلم حياة أفضل، والقيام من خلال ذلك التغيير بما هو أفضل، يؤدي إلى أكبر مكافأة في شهر رمضان المبارك.

(Visited 120 times, 1 visits today)