حقيقة آلام الركبة

مع التقدم في العمر، هناك العديد من الأنواع المختلفة من الأوجاع والآلام التي تصبح أكثر وضوحا. آلام الركبة هي الأكثر شيوعا وهي أمر يحتاج الكثير من الناس من جميع الأعمار التعامل معها على أساس يومي. إذا كنت تتعامل مع هذا النوع من الألم المزمن، فمن المهم أن تتعلم المزيد حول هذا الموضوع وما ينشأ عنه.عندما تكون أكثر اطلاعا على واقع آلام الركبة، سوف يساعدك في العثور على خيار علاج يكون مناسبًا بشكل أفضل بالنسبة لك.

هنا هو كل ما تحتاج لمعرفته حول آلام الركبة:

ما هي آلام الركبة؟

آلام الركبة هي نوع شائع جدا من الألم الذي ينشأ عادة في بنية العظام والأربطة والغضاريف لمفصل الركبة. هذا يعني أن أشخاص مختلفة يستطيعون الشعور بالألم في مناطق مختلفة في الركبة وآلام يمكن أن تختلف في شدتها. بعض الناس لديهم آلام في الركبة يشعرون بأنها ألم بسيط، في حين أن آخرين يمكنهم الشعور بآلام ركبة منهكة وتجعل من الصعب المشي.

أعراض ألم الركبة

أكبر أعراض تتعلق بآلام الركبة هي الشعور بالألم في الركبة، ولكن هناك أعراضًا أخرى تصاحب آلام الركبة. معظم الناس التي تعاني من آلام الركبة أيضا تتعامل مع العرج بسبب الألم، وأحيانا قفل الركبة. ومن الممكن أيضا لحركة الركبة أن تصبح مقيدة بطريقة ما. الاحمرار والتورم في الركبة أيضا دلائل على أن لديك أضرار هيكلية في الركبة تسبب الألم.

عوامل الخطر

من المهم أن نلاحظ أن هناك بعض عوامل الخطر المرتبطة بآلام الركبة من شأنها أن تزيد من فرصك في التعامل مع هذا النوع من الألم المزمن. من أكبر عوامل الخطر هي الوزن الزائد والمفرط. وهذا يعني أن آلام الركبة يمكن أن تؤثر على كل من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، وأولئك النشيطون بشكل يومي. إن وجود الكثير من الوزن على الركبة يمكن أن يسبب لك ارتداء الأربطة والعضلات مما يؤدي إلى آلام الركبة، ولكن استخدام مفصل الركبة في كثير من الأحيان أيضا يمكن أن يؤدي أيضا إلى ألم في الركبة. الأشخاص الذين يمارسون الجري عادة هم الأشخاص الأكثر احتمالا للإصابة بألم الركبة. هذا شيء يجب أن تضعه في اعتبارك عنما تضع قواعد لنظام التمرين.

العلاج

يمكن لعلاج آلام الركبة أن يكون صعبًا بعض الشيء تبعا لنوع آلام الركبة التي تتعامل معها. الراحة، والحرارة والثلج غالبًا ما تكون أكثر العلاجات الموصى بها.