خمسة أنواع من الأطعمة التي ينبغي تناولها للحد من آلام الركبة:

تعتبر آلام  الركبة من بين المشاكل الصحية الأكثر شيوعا التي يعاني منها الناس من كل الأعمار. هناك العديد من التطورات الطبية في مجال مكافحة آلام الركبة، ولكن في بعض الأحيان، لا يكفي مجرد أخذ الدواء، بل نحتاج أيضاً إلى تناول الطعام الصحي حتى تتم محاربة الآلام بشكل متكامل. وفيما يلي بعض الأطعمة المفيدة لآلام الركبة.

سمك السلمون:

هذا النوع من السمك ليس لذيذاً فقط، بل صحي  وغني بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي يمكن أن تقلل من التهاب المفاصل التي تتسبب في آلام الركبة بشكل منتظم. كما أنه يساعد على الحفاظ على وزن جيد ويبعد الضغط عن ركبتيك.

مكملات زيت السمك الغذائية:

حسنا، قد لا يكون هذا طعاماً بالضبط ولكنه يعتبر مكملاً للطعام الذي تتناوله. إن مكملات زيت السمك الغذائية مفيدة جدا لجميع أنواع آلام المفاصل. إذا كنت تحاول الابتعاد عن تناول كثير من السمك كل أسبوع، فإن حبة واحدة  من مكمل زيت السمك قد تعطيك تلك الجرعة من أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تحتاجها للتغلب على آلام الركبة.

الزنْجبيل

يعتبر هذا الجذر بالصديق المفضل عندما يتعلق الأمر بالتقليل من التهاب المفاصل. يمكن أن يستخدم الزنجبيل في المواد الغذائية يوميا تقريبا، كما يضيف طعماً لذيذاً إلى الغذاء. والاختيار الصحي الآخر هو تناول الزنجبيل بشكل يومي حين توفر شاي الزنجبيل بالليمون. ومع ذلك، فإنه ينصح بعدم أخذ الزنجبيل مع الأدوية التي تتسبب في ترقيق الدم.

الفلفل الأحمر:

قد يكون الفلفل الأحمر من التوابل الخفيفة، لكنه يلعب دوراً مفيداً للغاية في التخفيف من آلام المفاصل. إنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C الذي يساعد على خلق الكولاجين. الكولاجين هو جزء من الأوتار والأربطة  التي تساند مفاصلك وتجمعهم ببعضهم البعض .

الكرز

هذه الفاكهة ليست فقط  لذيذة ولكنها أيضا صحية جدّاً. لا تنخدع من حجمه الصغير، الكرز يحتوي على مادة كيميائية تسمى الأنثوسيان. وقد أظهرت الدراسات أن هذه المادة الكيميائية معروفة  بدورها في الحد من التهاب المفاصل والتقليل من إمكانية التعرض للألم.

يوفر العلاج السريع الجديد التخفيف الفوري من آلام الركبة

يعاني معظم البالغين من آلام في الركبة؛ لا يحدث ذلك فقط بسبب الرياضة ولكن أيضا بسبب مشاكل الحياة اليومية. إن تآكل وتمزق الركبة أمر لا مفر منه حتى لأصح الناس.

يشير مركز السيطرة على الأمراض (CDC) إلى أن 1 من 2 تقريبا من الأشخاص قد تتطور لديهم أعراض التهاب المفاصل في الركبة في سن 85 عاما. إن الوسائل الأكثر شيوعا لمكافحة هذا النوع من الآلام في الركبة وغيرها كثير هي العلاج الطبيعي والجراحة والأدوية القوية. كل هذه الوسائل الثلاثة لا تقدم أي ضمانات التخفيف من الألم على المدى الطويل.

والاكتشاف الأخيرالذي أسسه الدكتور المتخصص هالاند تشن في نيويورك أخذ يغير هذه النقطة. نظام iovera هو وسيلة ثورية جديدة لمساعدة أولئك الذين يعانون من آلام مزمن في الركبة. يشير الدكتور تشن إلى أن علاج iovera يسخر قوة التركيز على العلاج البارد الذي يعتبر بمثابة تغيير في قواعد اللعبة في هذه الصناعة.

يعمل البرنامج عن طريق جهاز محمول مع علب أكسيد النيتروز لتجميد مسابير إبرة قصيرة إلى 126 درجة تحت الصفر. حقن الإبر ثم انتشار أكسيد النيتروز الذي يعمل على قتل الأعصاب الحسية المستهدفة حول الركبة، وهذه الأعصاب تتوقف تماما عن إرسال إشارات الألم وبالتالي القضاء على الألم بشكل فوري.

في حين أن هذا حل على المدى القصير لأنه يوقف فقط الألم من إطلاق النار حتى الأعصاب، إلا أنه ما زال يعتبر واحداً من الحلول الأكثر فعالية وأسرع الطرق للحصول على مرضى يستمرون بالتحرك في حياتهم اليومية. والحقيقة أنه ليس دائماً مثل الجراحة ويعني أيضا أنه ليس ضارا بصحتك.

لقد ذهب أحد مرضى الدكتور تشن 3 أشهربدون أي آلام في الركبة ويقول بأن أسلوب حياته قد تغير بشكل كبير. علاج iovera هو بالتأكيد انطلاقة واعدة في الصناعة الطبية ومحتاج إليها بالخصوص لأولئك الذين يعانون باستمرار من آلام في الركبة ويريدون الابتعاد عن الجراحة أو العلاج البدني المؤلم.

العنوان: 5 من أفضل التمارين لعلاج آلام الركبة

الوصف: تمنحك  TIMEZ5 5 من أفضل التمارين لتخفيف الألم في الركبة، والذي يعتبر واحدا من أنواع الآلام المزمنة الأكثر شيوعا بالنسبة للبالغين.

يعتبر الآلام في الركبة واحدا من أنواع الآلام المزمنة الأكثر شيوعا بالنسبة للبالغين. إنه أمر لا مفر منه في بعض الحالات بوصفه ناجم عن تآكل وتمزق الركبتين مع مرور الوقت بسبب الأنشطة اليومية، وبالنسبة للبعض يكون السبب راجع إلى الوزن الزائد أو المشاركة في الأنشطة الرياضية الشاقة. وفيما يلي بعض التمارين التي يمكن أن تساعد على التخفيف من الألم في الركبة بشكل مؤقت.

الصعود خطوات باستخدام مقعد التمارين الرياضية أو درج، الصعود خطوة باستخدام قدمك اليمنى. اضغط بقدمك اليسرى على الجزء العلوي من هذه الخطوة، وبعد ذلك على الجزء الأقل ارتفاعا. حين تصعد، ينبغي أن تكون ركبتك مباشرة فوق كاحلك. كررهذا باستخدام قدمك الأيسر.

 

تقرفص جزئي الوقوف بعيدا عن واجهة كرسي بحوالي 12 بوصة مع قدميك حول عرض الورك وأصابع قدميك إلى الأمام. الانحناء عند الوركين، والانخفاض ببطء إلى النصف وصولا إلى الكرسي. حافظ على شدة عضلات بطنك، وتأكد من أن ركبتيك باقية وراء أصابع قدميك.

تمديد أوتار الركبة استلقي على ظهرك مع ساقك اليسرى مسطحة على الأرض. قم بلف فوطة أو حبل حول قدمك اليمنى وسحب ساقك بقدر مريح حد الإمكان نحو صدرك، مع الحفاظ على انحناء طفيف في الركبة. حافظ على ظهرك مضغوطا على الأرض طوال مدة التمدد. استمر لمدة 10 إلى 30 ثانية ومن ثم التوقف. كرر هذا ثلاث أو أربع مرات مع كل ساق. قم بهذا التمدد خمس أو ست مرات في الأسبوع.

رفع الساق بشكل مستقيم اجلس بالشكل الذي يكون فيه ظهرك ممددا ضد الحائط، والساق الأيسر مستقيماً، والساق الأيمن منحنيا مع قدمك مسطحا على الأرض. ارفع ساقك الأيسر ببط وبشكل مستقيم بزيادة حوالي 12 بوصات عن الأرض. استمر، وبعد ذلك ببطء بشكل أقل.. كرر هذا مع الساق الأيمن.

امتدادات قوس الركبة القصير بنفس نقطة انطلاق رفع الساق بشكل مستقيم، قم بوضع كرة (بحوالي حجم كرة السلة) تحت ركبتك اليسرى بحيث تكون ساقك منحنية. قم بتمديد ساقك ببطء. استمر، وبعد ذلك ببطء بشكل أقل. كرر هذا مع الساق الأيمن.

العنوان: لماذا يمكن اعتبار آلام الركبة أثناء صعود الأدراج من العلامات المبكرة لالتهاب المفاصل

الوصف: وجد الباحثون بجامعة ليدز أن التسلق بالخطوات يمكن أن يكون علامة مبكرة لالتهاب مفاصل (OA) الركبة.

وجد الباحثون بجامعة ليدز أن التسلق بالخطوات يمكن أن يكون علامة مبكرة لالتهاب مفاصل (OA) الركبة.

هناك حقيقة فعلية مؤكدة مفادها أن الذي يقوم بتسلق السلالم/الأدراج يضع المزيد من الضغط على الركبتين خلافا للمشي المنتظم ومع مرور الوقت يمكن أن تكون خطوات التسلق ذات تأثير سلبي على ركبتيك. بينما التهاب المفاصل في الركبة (OA) عادة ما تحدث للبالغين فوق سن 40 عاما، ويمكن للأعراض أن تظهر في وقت مبكر بالنسبة لبعض الأشخاص الذين يمارسون الرياضة ذات التأثيرالعالي والذين كانوا قد تعرضوا لإصابات في الركبة في وقت سابق.

يوصي الأطباء بتغيير أنشطتك البدنية من أجل حماية الركبتين من المزيد من الضرر وتجنب التعرض لالتهاب المفاصل (OA) الأكثر خطورة في الركبة. إذا كان عليك الصعود بخطوات عديدة بشكل يومي فإنه من الأفضل العثورعلى مكان بمستوى أدنى من أجل التخفيض من عملية التسلق. وأخيرا الاستمرار في القيام بأنشطة بدنية ذات تأثيرمنخفض هي أفضل بديل للتغلب على التهاب المفاصل بدلا من الذهاب إلى جلسات العلاج الفزيائي الأكثر تكلفة.