5 لعب صرافة لم تسمعوا بها قط وأثرها على حياتكم اليومية

يمكن الاطلاع على الابداع الإسلامي في كل مكان. بكل بساطة، دون اختراعات وأفكار المسلمين وغيرها من الإعتقادات الإسلامية، فإن الحياة اليومية ستكون مختلفة تماما عما هي عليه اليوم.

يُعَرَف مغيير اللعبة بشكل طبيعي على أنه شخص يمكنه تغيير اللعبة. يمكن للعبة أن تكون أي شيء تقريبا. بمعنى أوسع، يمكن أن تستخدم المصطلح للإشارة إلى الحضارة ككل. العديد من الأفراد المسلمين ساهموا بشكل كبير بإبتكاراتهم خلال السنوات الماضية.

أكبر المغيرات الإسلامية
تاريخ الإبداع الإسلامي كان طويل وحافل جدا ولا يزال حتى يومنا هذا. بعد إطلاعك على قائمة المغييرين الخمسة 5، التي لم تسمع بها من قبل والتي تؤثر على حياتك اليومية بالرغم من أنك لن تتعرف على أي شخصية، ستتعرف على إبتكاراتهم وإختراعاتهم:

1.    الخوارزمي: الإنجازات التكنولوجية / الهندسة للولايات المتحدة، أوروبا، أفريقيا وقارات أخرى هي إنجازات معتبرة. دون الجبر، من الصعب أن نتصور إنجاز الكثير منها إن لم يكن كلها على الإطلاق. تحقيقا لهذه الغاية، يمكنكم شكر الخوارزمي. هذا هو الرجل المسؤول عن إختراع الجبر الحديث. قائمة طويلة من الأشياء التي نتمتع بها تدين بشيء أو آخر إلى الجبر. نحن نتحدث عن قائمة طويلة جدا.

2.    أبو الحسن: هل أنت ترتدي نظارات؟ ماذا عن العدسات اللاصقة؟ إذا كنت تستخدم أي من هذه العناصر، أو إذا إستخدمت في أي وقت مضى عدسة مكبرة، فإنك مدين بالعرفان لأبي الحسن. اكتشافاته فيما يتعلق بالعين البشرية أدت إلى اختراع العدسات المكبرة التي كان لها في وقت لاحق دور حاسم في إختراع النظارات.

3.    أبو القاسم: كتب باحث القرن العاشر هذا عن مواضيع مثل أهمية وجود علاقة إيجابية بين الطبيب والمريض، أهمية الرعاية الطبية الشاملة للأفراد في جميع نواحي الحياة، وأكثر من ذلك بكثير. علاوة على ذلك، كان أول من شرح حدوث حمل خارج الرحم. كما قام بإختراع  خيارات العلاج لمجرى البول، الأذنين، والمريء.

4.    أمجد فاروق ألفي وباسط فاروق ألفي: إخترعا أول فيروس كمبيوتر، ا يوجد هناك أي شك في أن هذا الاختراع كان حاسا جدا ومغيرا لعالم أجهزة الكمبيوتر الشخصية.

5.    في عباس بن فرناس: في حين كان يساهم العديد منا في إختراع الطيران، يعتقد أن عباس بن فرناس كان أول من حقق تقدما ملحوظا في تطوير شيء يمكنه أن يعمل.

(Visited 39 times, 1 visits today)