يمكن لتجميد الركبتين الحد من آلام الركبة

قد يبدو من الجنون، لكن يمكن لتجميد الركبتين أن يكون الجواب المناسب على التغلب على آلام الركبة. يوجد في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، أكثر من عشرة ملايين أميركي يعانون من آلام الركبة، ويبدو أن هذا العدد لن ينخفض في وقت قريب. في حين قد قام الطب التقليدي بعمله، إلا أن هناك حلا سريعاً جديداً، وهو، تجميد الركبة لإيقاف الألم.

 

أتى فيرنون وليامز، دكتور في الطب ومدير مركز طب الأعصاب الرياضية في كرلان-جوبي عيادة العظام في مزرعة لا ديرا، كاليفورنيا، بالعلاج الجديد المسمى بالعلاج البارد للتخفيف من آلام الركبة. يقول الدكتور وليامز أن التركيز على العلاج البارد يساعد على خفض درجة حرارة الأعصاب الطرفية إلى منطقة دقيقة جدا.

 

منذ ارتباط معظم آلام الركبة بإرسال الأعصاب لإشارات الصدمة حتى ركبنا، فإن كيفية تطبيق هذا العلاج، يتم عبر تحديد الأطباء لموقع العصب المسؤول عن الألم. وبعد ذلك يقومون بتخدير المنطقة وإدخال مسبار طبي بارد مع أكسيد النيتريك السائل لتجميد الأعصاب.

 

ونظراً لعدم وجود أي خطأ يذكر مع انخفاض درجات حرارة الجسم الداخلي، فإن العلاج لا يتسبب في أي ضرر داخليا. يصل العلاج البارد إلى 120 درجة تحت الصفر. إنه لا يضر الأنسجة المحيطة، ولا يقتل الأعصاب. ومدة الراحة تدوم بضعة أشهر.

 

وقد صرح الدكتور وليامز أيضا، أن العلاج البارد لا ينطبق فقط على آلام الركبة، ولكن، يمكن تطبيقه فعليا على كل القضايا المتعلقة بالألم الذي تتسبب فيه الأعصاب الطرفية والتي تشمل الصداع أيضا.

(Visited 103 times, 1 visits today)