يوفر العلاج السريع الجديد التخفيف الفوري من آلام الركبة

يعاني معظم البالغين من آلام في الركبة؛ لا يحدث ذلك فقط بسبب الرياضة ولكن أيضا بسبب مشاكل الحياة اليومية. إن تآكل وتمزق الركبة أمر لا مفر منه حتى لأصح الناس.

يشير مركز السيطرة على الأمراض (CDC) إلى أن 1 من 2 تقريبا من الأشخاص قد تتطور لديهم أعراض التهاب المفاصل في الركبة في سن 85 عاما. إن الوسائل الأكثر شيوعا لمكافحة هذا النوع من الآلام في الركبة وغيرها كثير هي العلاج الطبيعي والجراحة والأدوية القوية. كل هذه الوسائل الثلاثة لا تقدم أي ضمانات التخفيف من الألم على المدى الطويل.

والاكتشاف الأخيرالذي أسسه الدكتور المتخصص هالاند تشن في نيويورك أخذ يغير هذه النقطة. نظام iovera هو وسيلة ثورية جديدة لمساعدة أولئك الذين يعانون من آلام مزمن في الركبة. يشير الدكتور تشن إلى أن علاج iovera يسخر قوة التركيز على العلاج البارد الذي يعتبر بمثابة تغيير في قواعد اللعبة في هذه الصناعة.

يعمل البرنامج عن طريق جهاز محمول مع علب أكسيد النيتروز لتجميد مسابير إبرة قصيرة إلى 126 درجة تحت الصفر. حقن الإبر ثم انتشار أكسيد النيتروز الذي يعمل على قتل الأعصاب الحسية المستهدفة حول الركبة، وهذه الأعصاب تتوقف تماما عن إرسال إشارات الألم وبالتالي القضاء على الألم بشكل فوري.

في حين أن هذا حل على المدى القصير لأنه يوقف فقط الألم من إطلاق النار حتى الأعصاب، إلا أنه ما زال يعتبر واحداً من الحلول الأكثر فعالية وأسرع الطرق للحصول على مرضى يستمرون بالتحرك في حياتهم اليومية. والحقيقة أنه ليس دائماً مثل الجراحة ويعني أيضا أنه ليس ضارا بصحتك.

لقد ذهب أحد مرضى الدكتور تشن 3 أشهربدون أي آلام في الركبة ويقول بأن أسلوب حياته قد تغير بشكل كبير. علاج iovera هو بالتأكيد انطلاقة واعدة في الصناعة الطبية ومحتاج إليها بالخصوص لأولئك الذين يعانون باستمرار من آلام في الركبة ويريدون الابتعاد عن الجراحة أو العلاج البدني المؤلم.

(Visited 38 times, 1 visits today)